Saturday, 14 December 2013

1692: محاكمات الشعوذة بقرية سيلَم


محاكمات الشعوذة بقرية سيلَم


Salem Witchcraft Trials


1692



المكان          : قرية Salem بولاية Massachusetts الأمريكي

الزمان           : سنة 1692م

تطور الأحداث:
-   فى 1688 بعد جدال مع الخادمة Goody Glover أصيبت الطفلة Martha Goodwin (13 عاما) بحالة هيستيرية غريبة. سرعان ما انتقلت هذه الحالة إلى أخوها و أختيها الأصاغر. اتُّهِمَت الخادمة بسحرهم و تم الحكم عليها بالاعدام شنقاً.
-    بعد 4 سنوان (عام 1692) ، أصيبت ثلاثة طفلات من ثلاث أسر مختلفة بنفس حالة أطفال أسرة Goodwin. رجح الطبيب المعالج أنهم ضحية أعمال سحر.
-   أصيب الناس بالهلع بعدما سرت الاخبار فى القرية أن هناك مجموعة من السحرة يقومون بهذه الاعمال، و حامت الشبهات حول بعض النساء فتم تقديمهم للمحاكمة.
-   فى المحكمة، كانت شهادة البعض أنهم يرون المتهمة تحوم حول أسرَّتهم ليلاً و هم نيام كفيلاً باثبات تهمة ممارسة السحر عليها و كذلك اصابة البعض بالهستريا داخل قاعة المحكمة أثناء الجلسة كان يعد اثباتا للتهمة. 



http://law2.umkc.edu/faculty/projects/ftrials/salem/jacobstrial.jpg
-  كان المتهم الذى ينكر التهمة برغم "الأدلة"، يتم الحكم عليه بالاعدام شنقاً، أما إن اعترف و ذكر أسماء الذين أوعزوا إليه بالاشتراك فى هذه المؤامرة، فيحكم عليه بالسجن.

-     نتيجة لهذا النهج بدأت الاعترافات تتوالى على عشرات الاسماء من سكان القرية، فتم القبض عليهم و محاكمتهم على نفس المنوال.
-    حاول بعض العقلاء أن يوقفوا هذه الحملة لعدم معقوليتها، فاتُهِمُوا بأنهم مشاركون فى هذه المؤامرة (طابور خامس).
-   اتسعت دائرة الاتهام لتشمل بعض الشخصيات الارستقراطية، لدرجة اتهام زوجة حاكم الولاية Mary Phips بذات التهمة.

كيف توقفت  :
-   بدأ الناس يتشككون فى صحة هذه المحاكمات و عدالة أحكامها، كما واصل بعض المثقفين و رجال الدين الضغط على حاكم الولاية William Phips حتى حل المحكمة و أصدر قانوناً يمنع الأخذ بالأدلة فوق الطبيعية (الأدلة الغيبية).
-  بعد أن زالت الهوجة، بدأت الاعتذارات تتوالى، فأصدر أحد أعضاء المحكمة Samuel Sewall   اعتذاراً رسمياً اعترف فيه بالخطأ و الشعور بالذنب. كما اعترف الكثير من المحلفين أنهم أخطأوا التقدير. بل أن الكثير من الأطفال الذين استُشهِد بهم فى القضايا، اعترفوا بعد سنوات أمام الجميع فى كنيسة القرية أنهم قد غُرر بهم و أنهم لم يكونوا فى حالة متزنة.

http://law2.umkc.edu/faculty/projects/ftrials/salem/sewallrepents.jpg

الحصيلة       :
-   19 متهما تم اعدامهم شنقاً.
-   4 متهمين ماتوا داخل السجون لقلة الرعاية الصحية.
-   وفاة رجل مختنقاً بعد وضع حجر ثقيل فوق صدره لاجباره على الاعتراف.
-   سجن أكثر من 100 متهم قبل أن يصدر لهم عفو من حاكم الولاية فى العام التالى.
-   اعدام كلبين تم استخدامهما فى أعمال السحر.


الجدير بالذكر أن رئيس المحكمة و الرجل الذى قاد هذه الحملة William Stoughton رفض الاعتذار، و انتقد حاكم الولاية على "حشر" نفسه فى هذه القضية فى الوقت الذى كان Stoughton على وشك "تطهير الأرض" من السحرة.
 



الدرس المستفاد     :

حينما يصاب الناس بالهسترية الجماعية و يندفعون فى اشعال النيران بلا تمييز فلا تحاول اقناعهم بشئ لأن حديث المنطق وقتها يصبح مكروهاً و ملعوناً من الناس ... سوف يفيقون من تلقاء أنفسهم حينما تطال النيران الجميع.






Salem Witch Museum



No comments:

Post a Comment